منتديات ديالى الحبيبة

منتدى ديالى الحبيبة لكل العراقيين


    في مؤتمر شعبي في محافظة ديالى :ثلاثة ملايين عراقي يرفضون الوصاية الايرانية

    شاطر
    avatar
    abn alrafdin

    عدد الرسائل : 67
    العمر : 31
    تاريخ التسجيل : 09/04/2008

    في مؤتمر شعبي في محافظة ديالى :ثلاثة ملايين عراقي يرفضون الوصاية الايرانية

    مُساهمة من طرف abn alrafdin في الأربعاء يونيو 18, 2008 12:51 am



    في مؤتمر شعبي في محافظة ديالى :
    ثلاثة ملايين عراقي يرفضون الوصاية الايرانية
    عقد يوم السب المصادف 14 حزيران الجاري، ممثلوا 135 حزبا وحركة وجمعية ومؤسسة ورابطة وكيان سياسي واجتماعي وثقافي ومهني عراقي وبمشاركة اكثر من الف شخص من ممثلي هذه التيارات مؤتمرا تضامنيا لدعم العملية السياسية في البلاد وتوحيد جهود القوى الوطنية العراقة المناهضة للتدخل الاجنبي في العراق ، في مدينة اشرف التي تستوطنها المعارضة الايرانية، في صحراء العظيم العراقية، وقد حضر المؤتمر الدكتور صالح المطلك الامين العام للجبهة العراقية للحوار الوطني وضياء الشيخلي وعد من اعضاء المكتب السياسي لحركة الوفاق الوطني العراقي وممثلون عن الاحزاب والتيارات السياسية الوطنية ولجنة التنسيق بين القوى الوطنية العراقية التي ضمت مؤتمر اهل العراق والحزب الاسلامي العراقي ومجلس الحوار الوطني العراقي وحزب العدالة التركماني وحزب الوحدة الاسلامية وعدد غفير من شيوخ العشائر العراقية الجنوبية ومن مختلف المحافظات فضلا على عدد من رجال الدين من الطوائف الاسلامية والمسيحية وممثلون عن حوزة النجف الاشرف، كما شارك في المؤتمر ممثلا عن برلمان الاتحاد الاوربي النائب باولو كاساكا.
    وقد ورد في البيان الصحفي للمؤتمر - ان اكثر من ثلاثة ملايين عراقي من ابناء الشيعة في الجنوب وقعوا وثائق دعم للمعارضة الايرانية ورفضوا فيها التدخل الايراني في الشان العراقي كما اكدوا رفضهم وصاية هذا النظام التي يروج لها في كل المحافل على شيعة العراق وان ولاء شيعة العراق انما هو لوطنهم اولا وعرضت الهيئة الحقوقية للمؤتمر وثائق اكدت فيها ان الموقعين على هذا البيان هم من اعمار تزيد على 18 عاما واظهرت سجلات باسمائهم وعناوينهم وهي مؤيدة من شيوخ عشائرهم وموثقة من قبل الحقوقيين العراقيين ومن وجهاء مناطق سكناهم ،كما وقعها ممثلوا 120 مجلس من مجالس شيوخ العشائر ومنظمات المجتمع المدني و197 اتحادا ونقابة ورابطة مهنية و164 شيخا عاما من شيوخ قبائل العراق وجلهم من الجنوب واكثر من 8800 طبيبا ومهندسا واستاذا جامعيا و353رجل دين واكثر من 372 الف امراة ومن ابرز شيوخ العشائر الجنوبيين الذين شاركو في هذا المؤتمر - الامير يوسف بدن امير قبيلة البعيج والشيخ هرسان عجمي بلاوي اللذان القيا كلمة تضامن وشددا على منع التدخل الايراني في الشان العراقي ورفض الوصاية الايرانية على شيعة العراق وبخاصة في الجنوب.
    وقال الدكتور صالح المطلك ردا على سؤال حول اهداف الممؤتمر: نحن نسعى في هذا المؤتمر الى توحيد موقف القوى الوطنية العراقية وتحشيد الجموع خلف المشروع الوطن العراقي، ومقاومة مشاريع دول الجوار والمشاريع الاقليمية والدولية الرامية الى مسخ الهوية الوطنية العراقية، ونحن نعرف ان الصراع الذين يريدون وصفه على انه عراقي هو في الحقيقة صراع اقليمي وديني وعرقي وطائفي واللاعب الاول فيه هو النظام الايراني، ولذلك فحن نتحالف مع المعارضة الايرانية كقوة توازن استراتيجية في المنطقة تنظر بعين العطف والتضامن والتحالف الى سعي وتطلعات الشعب العراقي وتدعمها بقوة.
    كما تحدث لنا السيد بائولو كاساكا النائب في برلمان الاتحاد الاوربي في لقاءنا الخاص به هو الآخر قائلا: انا سعيد بزيارتي الاخيرة هذه الى العراق فقد زرته مرات عديدة وسعيد بانتائج التي يحققها في عوم الميادين وقال انه يتابع عن كثب حركة القوى الوطنية العراقية لتوحيد مواقفها وجهودها لتفعيل وتطبيق المشروع الوطني العراقي بعيدا عن تدخلات النظام الايراني التي تغلغلت بعيدا في الجسد العراقي وانه سينقل الى البرلمان الاولاربي روح الاصرار الشعبي العراقي على رفض التدخل الايراني في الشان العراقي وسيطالب بمساندة هذه الجهود وهذه القوى اوربيا وعالميا، لاتاحة الفرصة للعراقيين للتعبير عن ارادتهم الوطنية الحرة.
    واجابة على سؤال حول ملامح التقدم في الحالة العراقية التي لمسها من خلال زياراته المتكررة الى العراق – قال كاساكا- انه سعيد ايضا لانه عرف ولمس ان مؤشرات التقدم على الصعيد الامني والسياسي وبناء الدولة في تقدم وان الارهاب في تراجع واندحار وان ثقافة السلام تنتصر على ثقافة العنف والارهاب ما يبشر ان خطط الاعمار والتقدم والرفاهية ستجد طريقها الى التنفيذ على الارض العراقية ما سيجعل العراق وهو بلد يتمتع بثروات هائلة في مقدمة الدول المتقدمة في المنطقة وانه جاء لتعضيد ودعم القوى الوطنية العراقية لهذا الغرض وانه سينقل ملامح الصورة العراقية المشرقة الى برلمان الاتحاد الاوربي.
    وقال السيد عباس داوري مسؤول لجنة العمل في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – انه يامل ان تتبع هذا المؤتمر خطوات عملية لتجسيد وحدة الموقف العراقي من الاستقلالية العراقية والمشروع الوطني العراقي في وجه المشاريع الالحاقية الاجنبية وفي مقدمتها مشاريع النظام الايراني.
    اما عضو المكتب السياسي لحركة الوفاق الوطني العراقيه، السيد ضياء الشيخلي، فقد اكد ان هذا المؤتمر ياتي انسجاما والافكار التي طرحها الدكتور اياد علاوي حول تشكيل جبهة وطنية موحدة تضم عموم القوى الوطنية العراقية لتنفيذ برنامجها السياسي البعيد عن المحاصصة الطائفية والعرقية ونفوذ دول الجوار وتدخلاتها، واكد الدكتور عبد الله الجبوري - المحافظ السابق لمحافظة ديالى - ان هذا المؤاتمر يمكن عده خطوة تحشيدية وتثقيفية جماهيرية استعداد مسبقا لانتخابات مجالس المحافظات القادمة في شهر تشرين الاول القادم ، وقد حظي المؤتمر بتغطية اعلامية واسعة من لدن الاعلام المحلي والعربي ، كما جرت وقائعه بتنظيم بارع ودقيق وفي واحدة من اكبر قاعات مدينة اشرف المكيفة والتي تم تزيينها بالاعلام العراقية والايرانية والشعارات الوطنية التي انتشرت كذلك في شوارع المدينة التي تقوم على 36 كيلو متر مربع وتعد شوارعها وحدائقها جنائن فارهة في منطقة صحراوية شديدة الحرارة والجفاف.


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 3:37 am